موقع الو د أفنان الفوزان - عبد اللطيف المقيرن - دويم المويزري - الدكتور عبدالله سعد الحجيفة العازمي - شوقر اند سبايس حلو - مركز روزانا - بقالة ساجد جابر الاحمد - بوستا بلاس - مندوب خريبط - سندويشات الصفا - سناب قحب - حمين الشنقيطي - مستوصف بو شهري علاء الطباخ - د.اسامه صفدر - يحيا زكريا الوعب - سلوى المطيري - للمساج فلبيني - نقليات الخنجري - بوفيه هوم - كلاريج صليبيه حلو فطاير - فطاير العسعوسي و الرملاوي - ابوعبدالرحمن الداحس معالج لاعشاب والرقية الشرعية. - ابو احمد الرقعي - مطعم روستو صباح الاحمد - خالد الصبيح انف وتفخ فوزه - دكتور زهير رابح القرامي المختص في أمراض العظام و المفاصل و الروماتزم و مدير مركز الروماتزم و العلاج الطبيعي بالمملكة العربية السعودية (مكة المكرمة) - د.عادل الريس / كاريبوبراكتر - ماجد يمني بقالة دخان مستورد الخالديه - مركز غنيمه الغانم - الصباح - مستشفى الولاده .عيادة الوراثة د احمد العقيل - سطحات الفرج - د.أنوش مخيان - طلال مختار المختار عقاري تاجر - لجنة الظهر - د حمد النعيمي مدير عام اوريدو - دكتور محمد شكري سرور - بببب - برلين كلينيك - Saad AlJabri - د سامية قواريط - Saad AlJabri - دلال الجويسري قروب عازميات - المحامي خالد الشحاتيت الاردن - كمكم جده - بندر طيب المطرفي - ملازم أول ميسم الشغيثري - مخفر الرحاب - مطعم كناري جليب شيوخ - د معاذ فتيح - وليد ملك الاقاشي - محامي شركة زين -
الجديد علامات الحمل المبكرة - طريقة عمل إيدام مشكل - صفات الصحابيات الكريمات - إعداد الحواوشي الإسكندراني - جالكسي ترند Samsung Galaxy Trend GT-S7392 - فساتين Kaviar Gauche لزفاف ربيع وصيف 2016 - ما هي الحرب الباردة ؟ - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته زوجتي وضعت من 8 اشهر ولم تاتيها الدورة الشهرية ولكن - المنتخب السعودي الأولمبي بطل دورة الصين - استشهاد ضابط شرطة أثناء مداهمة لمروجي مخدرات في عسير -
آخر المشاهدات 5 نصائح للعناية بالشعر بعد ممارسة الرياضة - الدارا كريم موضعي لعلاج سرطان الجلد Aldara Cream - سيبازول فورت أقراص لعلاج الأميبا المعوية Cipazole Forte Tablets - عندي زائدة لحمية بفتحة الشرج..فهل تركها له تأثير سلبي أم لا؟ - طريقة عمل المسقعة باللحمة المفرومة بخطوات بسيطة، يمكنك تطبيقها بسهولة - وين احصل مريلة طبخ للاطفال - استئصال الخصيتين ...هل يؤثر على دور الرجل الجنسي - كلمات اغنية قالو بالكتير مكتوبه - رمزيات عن بنتي , احلى صور حب لبنتي , خلفيات حلوة عن بنتي , صور انستقرام عن بنتي - فوليكوم أقراص لمنع وعلاج نقص حمض الفوليك Folicum Tablets - أعراض ما بعد الحجامة - ربط قناة فالوب لمنع الحمل وفاعليتها وأضرارها - ألفينترن أقراص مضاد للإلتهابات والتورم Alphintern Tablets - أميبريد أقراص لعلاج الهلاوس السمعية والبصرية وأعراض الفصام Amipride Tablets - التبول الليلي عند الأطفال.. أسبابه وعلاجه - سليب ايد أقراص لعلاج الأرق ومهدئ لاضطرابات النوم Sleep Aid Tablets - سبب انتفاخ العروق بعد سحب الدم - أعاني من ظهور حبوب على الشفرتين الصغيرتين للمهبل مثل الفقاعات الجلدية ، شفافة متراصة، وأيضا - أندروكور أقراص لعلاج الرغبة الجنسية الشديدة لدى الرجال Androcur Tablets - سولوبريد أورو أقراص لعلاج الامراض الروماتيزمية Solupred Oro Tablets - كو تارج أقراص لعلاج إرتفاع ضغط الدم Co Tareg Tablets - دعاء من أجل فلسطين - لاكتوديل أقراص لتقليل إفراز اللبن وإيقاف الرضاعة Lactodel Tablets - أسرع كشري - أدعية عن الحسد ,,,اللهم ابطل عين - كلام جميل عن القهوة , خواطر عن القهوة, بيسيات عن القهوة, عبارات عن عشق القهوة , توبيكات قهوة مسائية - بريدو شراب لعلاج الالتهابات والحساسية Predo Syrup - ما هي الأدوية المناسبة لتنظيم الدورة، وإمكانية حدوث الحمل في الوقت ذاته؟ - اسماء شوارع نيويورك بالانجليزي - ارتفاع كريات الدم البيضاء إلى 14000 - وجود زوائد لحمية في المنطقة الحساسة، ما تفسيرها؟ - بيفولفيت أقراص لعلاج نقص حمض الفوليك أسيد Befolvit Tablets - أستروجليد جل مزلق لاطالة العملية الجنسية Astroglide Gel - دواء نيميسوليد لعلاج الم الظهر,التهاب المفاصل,الم الأسنان - دواء كيورام مضاد حيوي واسع المجال Curam Drug - قصيدة النيل الأسمر للشاعر خالد الفيصل - 5 آثار سلبية للسفر جواً على الصحة - إكتومثرين لعلاج الحكة الجلدية والجرب ولسعات الحشرات Ectomethrin - كيف أتأكد من سلامة غشاء البكارة عندي؟ - هل يمكن أن تكون الطبيبة أخطأت في تقييمها لغشاء البكارة؟ - هل الشد العنيف للأشفار الصبغية يؤذي غشاء البكارة؟ - خائفة من أن أكون فقدت غشاء البكارة. - كلمات - انت روحي - حمود السمه - وخز وألم بسيط متنقل في الرأس مع انسداد وألم مفاجئ في الأذن - عاد الاكتئاب لي من جديد.. ساعدوني - الارهاق لايفارقني ومن يراني يستنكر شكلي!! - طريقة عمل مصاصات الدجاج من الشيف وفاء الكندري - أجهضت ولم يتوقف النزيف، هل هناك بقايا حمل أم اضطراب في الهرمونات؟ - أدولور حقن مسكن للآلام الشديده والمتوسطة Adolor Injection - حساسية الجلد بين الفخذين وطرق الوقاية والعلاج - كيف أزيل بقع الدم عن الملابس - تحويل pdf الى word عربي اون لاين - أنافرانيل أقراص لعلاج الاكتئاب Anafranil Tablets - علامات التهاب القولون العصبي - سناب شات تضيف 7 قوالب وجوه جديدة - أضحك كثيرا بدون سبب ظاهر.. كيف أسيطر على نفسي؟ - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. آسف على هذه الاستشارات الكثيرة ، ولكن أريد أن - اذاعة عن حمى الضنك - علاج النسيان-موسوعة كاملة عن اسباب النسيان و كيفية علاجه - علاج القولون ببيرة الشعير - هل يمكن أن يكون سيروكسات سي آر بديلا عن الزولفت؟ - توفرانيل أقراص لعلاج الاكتئاب وسرعة القذف Tofranil Tablets - ديتروبان أقراص لعلاج المثانة و المسالك البولية Ditropan Tablets - hallo. I am from tunisia. I am writing about my mother disease. My mother is - بلوكاتنس أقراص لعلاج إرتفاع ضغط الدم Blokatens Tablets - ألبوتيل تحاميل مهبلية مطهر لعلاج الالتهابات المهبلية Albothyl Suppositories - هل احتقان البروستاتا يسبب ألما في الخصية والعانة؟ - الزيروكسات أم البروزاك لتأخير القذف.. نظرة طبية - جروث فورميلا مكمل غذائى لعلاج النحافة ونقص الوزن Growth Formula - نوبات الصداع المتكررة وارتباطها بارتفاع ضغط الدم - أنتي كوكس 2 لعلاج الالتهابات الشديدة في المفاصل Anti-Cox II - هزة الجماع سبب لأرتفاع نسبة الخلافات الزوجية - هل حبس السائل المنوي يؤثر على الخصية والدوالي؟ - لعلاج قلق المخاوف الوسواسي.. ما الجرعة المناسبة لدواء بروثيادين؟ - أبليفاى أقراص لعلاج الاضطرابات النفسية Abilify Tablets - بنداكس قاتل للديدان واسع المجال ومضاد للطفيليات Bendax - بذور، حبوب عباد الشمس، محمصة، بدون ملح: اكتشفوا القيمة الغذائية والسعرات الحرارية - دواء فنتانيل لعلاج الالم - تأثيرات جانبية وتعليمات - هل فقدت بكارتي، أم أنها لا زالت موجودة؟ - معلومات عن متلازمة كروزون - وسواس النظر للعورات..كيف أتخلص منه؟ - خلفيات حوامل مع دعاء , صور مكتوب عليها دعاء للحامل , واتس اب ادعية للحامل - ابيجين قطرة لعلاج الالتهابات البكتيرية Apigen Eye Drops - شيتو كبسولات مكمل غذائى لتخفيض الوزن Chito Capsules - زينيريت محلول لعلاج حالات حب الشباب Zineryt Lotion - عقار الأندرال - كلام حزين حب - دواء يعالج السكري وينقص الوزن في الوقت نفسه - فصول الغياب - أعشاب لتطويل الشعر وتكثيفه - أدول أقراص مضاد للرشح وأعراض البرد Adol Caplets - أُصاب بالتأتأة والتلعثم أمام بعض الناس..فهل من علاج؟ - 12 غذاء غني بالحديد للوقاية وعلاج فقر الدم - هل هناك فرق بين الأنافرانيل والبروزاك؟ وأيهما أفضل؟ - بنتازا أقراص تحاميل لعلاج التهاب القولون التقرحى Pentasa Tablets - بين الدوجماتيل والزولفت - كيف تعرف برجك الفلكي - لدي حبة تحت الجلد بجوار العضو الذكري..فما تشخيصها؟ - اكتينون اقراص لعلاج مرض باركنسون ومضاد للكولين Achtenon Tablets - أحاديث الرسول عن الظلم - لم تنزل الدورة الشهرية بعد استخدامي لدواء بريمولوت نور، فماذا أفعل؟ - فوائد الشاي الاخضر - أفضل رجيم في العالم لإنقاص الوزن - أسيء الظن حتى بأقرب الناس لي، فهل ستفيدني العلاجات الدوائية؟ - بيوفريز جل لعلاج إلتهابات المفاصل والالام العضلات Biofreeze Gel - امراض الجلد - حكم التسول بالقرآن , آيات عن التسول , اية قرانية عن المتسولين - فالاسيكلوفير أقراص لعلاج الهربس التناسلي Valacyclovir Tablets - عقار (السبرام) وعلاقته بأدوية الضغط والقولون - اسيكلوفير أقراص لعلاج التهابات الجهاز التناسلي والفطريات Acyclovir Tablets - فاركوفيت ب12 كبسولات منشط لوظائف الكبد Farcovit B12 Capsules - مشكلة طولي أتعبتني جدا - 4 طرق رومنسية للاحتفال بعيد الزواج - مسؤول لـ عين اليوم: لا استثناء لهاتين الجنسيتين من ترحيل المخالفين - السمنة - اليريد أقراص شراب مضاد للحساسية والالتهابات Alerid Tablets - حرقان في جميع صدري مع شعور بالتوتر والعصبية والخوف ... ما علاجه؟ - تعالجت من جرثومة المعدة، وشفيت، ويبدو أنها عادت! أفيدوني. - هل الرياضة تزيد من طولي، ومن عرض جسدي؟ - هل طولي طبيعي بالنسبة لسني؟ وكم سيصبح طولي عند توقف النمو؟ - بيتاسيرك أقراص لعلاج الدوخة والدوار واضطرابات الدورة الدموية Betaserc Tablets - علاج الصداع والزكام - النظافة الشخصية للمراهقات .. دليل على صحتهن - عندي ارتفاع في ضغط الدم وأخاف من مضاعفاته، ما العلاج؟ - أنافرانيل أقراص لعلاج القلق والخوف والوسواس القهرى Anafranil Tablets - لن تتوقعي خطورة عربة التسوق على طفلك - علاج الم الاعصاب بطرق طبيعية في الطب البديل - مباني الطاقة الشمسية - استخدام أرجل الدجاج في علاج ضغط الدم المرتفع - مكتبة صور لجميع فئات فورد فيوجن 2016 - سبب نزول سورة الشرح - اليكم بعض التوصيات لمتابعة برنامج لتخفيف الوزن وانواع الرجيم - تكيس أم أكياس المبايض - وصفات طبيعية للشعر الدهني - بالفيديو: تحطم طائرة أقلعت دون إذن من مطار سياتل - طرق عمل الشوفان للرجيم - أسباب ضيق التنفس والدوخة - دواء ليفيتيراسيتام كيبرا محلول فموي,الكيبرا - ديكونجستيل تحاميل لعلاج التهابات البروستاتا Decongestyl Suppositories - خوف شديد خاصة عند المشاجرات - سيرينول شراب طارد للبلغم ومهدئ للسعال Cyrinol Syrup - طريقة عمل كوكيز هشة بالكراوية والورد من الشيف - مفاجأة.. البرازيلي “كينو” يتجه إلى الأهلي المصري في يناير ! - فوائد زيت كبد الحوت - لدي ألم في الركب يزداد بعد المشي الكثير، أو بعد لعب كرة القدم.. هل أستمر بالمشي أم أتوقف؟ - ماهي عاصمة اليابان - اكبر جبل في العالم - قضيب الرجل: مشاكل ما بعد سن الاربعين - أنا في السادسة عشرة من عمري، فهل يمكن أن يزيد طولي؟ - أعاني من النغزات والنبض القوي في وسط الصدر، فما أسباب ذلك؟ - هل طولي طبيعي أم يستدعي العلاج؟ - طولي ووزني غير مناسب لسني، ماذا أفعل؟ - هل هنآك أمل ليزداد طولي أم لا؟ - هل القلق يؤثر على النمو الطولي لجسم الإنسان أم لا؟ - أسهل طريقة عمل كنافة بالقشطة - السلامو عليكم ورحمة الله وبركاته انا عندى 15 سنه وطولى 155 سم وطولى عادة يسبب - مدى أثر عملية استئصال المبيض لدى العزباء على غشاء البكارة - ما سبب الألم أثناء وبعد الجماع؟ - مدير جديد لـ "ناسا" - ما هو بديل دواء ريمارون؛ لأن بلدي منعت استيراده؟ - هل ممكن يزداد طولي بعد بلوغي سبعة عشر عاما؟ - نمو طولي توقف... فهل توقفه طبيعي؟ - أقوى 5 خلطات تخسيس المؤخرة - لاحظت أنه قصر طولي بعد أن كنت أطول! ما الحل؟ - كلمة عن فراق الأحبة - أحدث صيحات الأثاث في 2019 - فيورازول أقراص لعلاج عدوي الامعاء و الانسجة Furazol Tablets - 10 أعشاب فعالة لعلاج التهاب المفاصل - سبب تراجع عدد الحيوانات المنوية بعد إجراء عملية الدوالي - أموتريل أقراص لعلاج الصرع والتشنجات Amotril Tablets - لاحظت خروج افرازات مع البراز من فتحة الشرج عندي لونها برتقالي، ولا أعاني من آلام - علاج اضطراب الوجدان وأعراضه المتمثلة في الرعشة وكثرة الحركة - اروماسين أقراص لمنع أورام الثدى المبكرة Aromasin Tablets - ألم العصعص - لم تختف الوساوس القهرية رغم تحسن حالتي على البروزاك - تحسنت حالتي كثيراً بعد استخدام البروزاك مع عودة بعض الوساوس والقلق - أصابتني انتكاسة بعد رفع جرعة البروزاك - مضاعفات عقار سيروكسات Seroxat - أمريز أقراص لعلاج عسر الهضم والانتفاخ Amrase Tablets - فوائد الكبريت - آثار استعمال دواء التربتزول أثناء الحمل - دواء زيروكسات وأثره على القذف - وجود حبة صغيرة بجانب فتحة الشرج.. التشخيص والعلاج - فائدة دواء سيبراليكس - مدى فاعلية الفلونكسول بجرعات معينة لمعالجة الاكتئاب - ظهرت لدي حبة في فتحة الشرج بعد استعمال دواء، هل هو السبب؟ - هل ارتفاع كريات الدم البيضاء بشكل كبير يعتبر سرطان الدم؟ - أدينوسين حقن لعلاج سرعة ضربات القلب Adenosine Injection - دكتور، أنا منذ الصغر كنت أعاني من رائحة الفم ورائحة المناطق الحساسة الكريهة وحينما  كبرت - أثر دواء أندرال في علاج القلق النفسي والمفاضلة بين الزيروكسات والسيبرالكس في علاج الرهاب - دليل الزوج السعيد: 1 طرق لمساندة زوجتك - عندي تكيس بالمبايض وأريد الحمل، ماذا أعمل؟ - أقراص ليبانتيل سوبرا lipanthyl supra لعلاج فرط الدهون الثلاثية - طريقة عمل تبسي القرنبيط - خلطات طبيعية ليدين ناعمتين - ارتفاع عدد المشتغلات السعوديات في منشآت نشاط التجارة الداخلية بنسبة 2% - مرض القلب الضخامي.. إشكالاته وعلاجه - صور و اسعار اوبل ميريفا 2014 Opel Meriva - غرف نوم اولاد 2015 - بعد رياضة ثقيلة أصابني ارتجاف ونوبات هلع، ما نصيحتكم؟ -
اليوم: الاثنين 16 ديسمبر 2019 , الساعة: 11:51 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاثنين 16/12/2019


محرك البحث


قضايا متعلقة بالرهاب وعلاجه السلوكي والدوائي وأثره الجنسي

آخر تحديث منذ 2 شهر و 8 يوم 5 مشاهدة

في هذا الموضوع يتحدث الكاتب ( مؤنس لبيب ) عن (الأرجح أن هنالك بعض الأشخاص لديهم القابلية للمخاوف والرهاب، ولا ننس أن الرهاب أصلاً هو نوع من أنواع) وتم ارساله لنا في 07/10/2019 وتمت الموافقة على نشره في 08/10/2019 وآخر تحديث على هذه الصفحة في 09/10/2019

شاركنا رأيك بالموضوع

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


لدي بعض التساؤلات عن الرهاب الاجتماعي والدواء الذي يوصف لأجله.


1- لماذا يوصف الزروكسات لهذا المرض؟ علماً بأنه يسبب متاعب جنسية وخاصةً الضعف في الانتصاب، فماذا يفعل من كان مقبلاً على الزواج؟ علماً بأنه يقال: إنه لا يسبب هذا إلا عند 5% من الرجال، لكن تقريباً في كل الاستشارات نجد هذه الشكوى .

فما دام يوجد أدوية لا تسبب هذا الخلل فلماذا يوصف إذن هذا الدواء وخاصةً للشباب؟ ألأجل أنه أنفع لهذا المرض وأقوى في مفعوله أم لماذا؟

2- هل الرهاب سببه عدم الانتظام في إفراز السيروتينين أم الأدرينالين؟ وهل هذا هو السبب المباشر لهذه الأفكار والحالة التي تحدث للمريض، أم أن الأمر بالعكس، يعني أن أفكاراً وسلوكيات معينة جعلت هذه الإفرازات غير منتظمة؟

3 - لماذا دائماً ينصح الطبيب بالعلاج السلوكي مع الدواء وبالتعرض للمواقف التي كانت تسبب تلك الأعراض؟ علماً بأن المريض أثناء تعاطيه للدواء لفترةٍ معينة يتخلص من المخاوف كثيراً، ويصبح يتعامل بشكل طبيعي، أي: يسترجع ثقته في نفسه ويمكنه الحديث وغير ذلك من الأمور.

أليس هذا من العلاج السلوكي؟ وهل هو كفيلٌ أن يقضي على الأفكار التي كانت في عقل الإنسان بغير رجعة؟ أم أن هذا من مفعول الدواء والأفكار متعششة في العقل ويمكنها الرجوع في مرحلة ما بعد الدواء لا قدر الله؟

4- قرأت أنه في منطقة الرياض يوجد مركز لعلاج الرهاب من غير أدوية، وأن هناك من نجح في القضاء على المرض بعد التزامه لفترةٍ معينة لجلسات العلاج، ألا يعني هذا أن الأفكار المتعششة في عقل الإنسان هي التي تسبب الخلل في الإفرازات أم ماذا؟ وإذا كان هذا الأسلوب من العلاج ممكناً فلماذا لم تنتشر هذه المراكز بدلاً من الأدوية التي تسبب بعض المتاعب، علماً بأن المريض يبدأ أحياناً يفكر في مرحلة ما بعد الدواء ويتساءل: هل بالفعل يمكنه الشفاء التام بإذن الله والتخلص من الدواء نهائياً؟


5- أنا الآن منذ خمسة أشهر تقريباً آخذ الزيروكسات بمعدل حبة يومياً، وقد تحسنت حالتي ولله الحمد كثيراً جداً بغض النظر عن الأعراض الجانبية التي حدثت والله المستعان، وقد كتبت استشارة وقال لي الدكتور أن أستمر على هذه الجرعة فهي كافية لي بإذن الله، وفي أثناء مراجعتي لبعض الاستشارات قرأت أن جرعة الزيروكسات العلاجية يجب أن تصل إلى حبتين في اليوم، وسؤالي: هل حبة في اليوم جرعة علاجية لمن تحسن عليها أم يجب الزيادة؟ علماً بأنني حاولت أن أنقص نصف الحبة بسبب المتاعب الجنسية وأنا مقبل على زواج، فساءت الحالة قليلاً بعد أربعة أيام وأحسست بصداع وقلق وضيق، فرجعت إلى حبةٍ كاملة، فهل هذا يعني أن مدة الدواء ليست كافية (خمسة أشهر)، أم أن هذه الأعراض كانت سوف تختفي لو استمررت على نصف حبة حتى أتوقف تماماً تدريجياً؟
(علماً أن الطبيب في أول الأمر قال لي: إن حالتك ليست بالصعبة، ولن تحتاج إلى الدواء إلا لمدة (4) أو خمسة أشهر، فما قولكم؟

6- كيف يعرف المريض أنه بإمكانه البدء في التوقف التدريجي (كما يوصف له) عن الدواء؟ وهل من الطبيعي أن يشعر بالآثار الانسحابية هذه؟ أم أن مجرد الشعور بها يعني أن المرض ما زال متمكناً منه وعليه أن يأخذ الدواء لفترة أطول؟

7- قرأت في بعض المنتديات النفسية الفرنسية أن هذا الضعف الجنسي ممكن أن يكون لشهور، وممكن لسنوات، وفي بعض الأحيان يكون لا رجوع فيه وهذا شيء أقلقني، وأرجو أن يجاب عن هذا السؤال إن أمكن على عنوان بريدي، وإلا فليحذف لكي لا ينزعج بعض من انتابه هذا الأمر ويوقف العلاج أو تقل ثقته في العلاج.


سؤالي الأخير: هل البرمجة اللغوية وتقنياتها التي أصبحت معروفة ومفهومة يمكن أن تكون فعلاً حلاً لهذا المرض؟ مثل أسلوب التوكيد والتخيل والاسترخاء، فهل هناك فعلاً -كما ينقل كثيراً- أن بعض الناس تخلصوا من هذا المرض في فترةٍ وجيزة ومن غير أدوية إلا استمرارهم على هذه التقنيات؟

معذرةً على الإطالة، وجزاكم الله خيراً، وجعل صبركم علينا في موازين حسناتكم، وطمأنكم الله يوم الفزع الأكبر، وكان الله في حوائجكم كما سخركم لقضاء حوائجنا.


 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ س.
ن حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
وبعد:

جزاك الله خيراً على هذه الاستفسارات، وسوف نجيب عليها إن شاء الله بقدر ما نعرف.


بالنسبة للسؤال الأول: لماذا يوصف الزيروكسات لهذه المرض، علماً بأنه يسبب متاعب جنسية خاصةً الضعف الجنسي؟

الزيروكسات حين تمت مقارنته بالأدوية الأخرى التي تُفيد في علاج القلق -خاصةً قلق الرهاب الاجتماعي- وُجد أنه هو الأفضل، وذلك يقوم على إحصاءات وأرقام بحثية.


إذن: هذا الدواء علمياً -وبعد تطبيق كل المعايير العلمية المطلوبة في البحوث المحترمة- اتضح أنه هو الأفضل لعلاج الرهاب الاجتماعي، وهذا الدواء يعمل على عدة مسارات بايولوجية، نعم هو في الأساس يعمل على السيروتنين، ولكن السيروتنين نفسه له مشتقات كثيرة فيها ما يختص بالاكتئاب، وفيها ما يختص بالقلق، وفيها ما يختص بالوساوس والهرع، وهكذا، وُجد أن الزيروكسات أكثر تخصصية في أن يتصيد الموصلات العصبية التي يعتقد العلماء أنها هي المختصة أو أن اضطرابها يؤدي إلى الخوف أو الرهاب الاجتماعي.


بالنسبة للمتاعب الجنسية لا يوجد دواء –حقيقةً- ليست له آثار جانبية، ولكن نعرف أن الأمر حين حين يكون الجنس يكون الناس أكثر حساسية ويشغلهم بصورةٍ أكثر.


مرةً أخرى: الأبحاث تقول إن الزيروكسات ربما يؤثر سلباً على الأداء الجنسي لعددٍ قليل من الرجال، وأكثر أثر سلبي هو أنه قد يؤخر القذف لدى بعض الرجال، وهذه الخاصية الآن استغلت كعلاج لحالات القذف السريع المرتبطة بالقلق، ولكن تأتي المشكلة الحقيقية في أن الكثير من المرضى يتطورون ويكبر لديهم الجانب النفسي وليس التأثير العضوي للدواء، فالتأثير العضوي بسيط جداً، ولكن المريض مجرد أن يسمع بهذه المشكلة يبدأ لديه التكيف النفسي السلبي حيال أدائه الجنسي، ويعرف في الجنس أن الخوف من الفشل هو الذي يؤدي إلى الفشل، وأن المريض يفرض على نفسه رقابة صارمة، وهذه الرقابة الصارمة في الأداء الجنسي تؤدي إلى السلبية.


ولذا يرى بعض الأطباء ألا يُخطر المريض في الأصل عن هذه الآثار لأنها سوف تشغله وتعود عليه بعوائد نفسية سلبية، أنا لست من أنصار ذلك؛ لأن من حق المريض أن يعرف إذا أراد أن يعرف.


إذن: هذا هو الأمر فيما يتعلق بالآثار السلبية الجنسية، ولا نرى أنه يسبب خللاً حقيقياً، أنا أعرف من تحسن أدائه الجنسي وذلك بعد تناول الزيروكسات، لا أقول: إن ذلك للأثر المباشر للزيروكسات، ولكن نتيجةً لاختفاء القلق والتوتر والمخاوف أدى ذلك إلى تحسين الأداء الجنسي للمريض.


أتفق معك أنه توجد أدوية أخرى مثل الماكلوبمايد والفافرين، والتفرانيل (الدواء القديم) كلها تفيد في القلق والرهاب الاجتماعي، ولكن أكثر الأدوية التي درست وعرفت واتضح أن فعاليتها هي القصوى تقريباً هو الزيروكسات، ويا أخي! لابد أيضاً من الإشارة أن شركات الأدوية كثيراً ما تتحارب وتروج لمنتجاتها بصورٍ مختلفة، فأول ما يأتي ويقول لك أحد مندوبي الشركات المنافسة لهذا الدواء يتكلم عن الآثار الجنسية السلبية، هذا واحد من الأمور التي رأيت من المفترض أن أطلعك عليها.


بالنسبة للسؤال الثاني: هل الرهاب سببه عدم انتظام في السيروتنين أو الأدرانلين؟

أخي! دائماً للرهاب وغير الرهاب من الحالات النفسية هنالك أسباب مسببة وهنالك أسباب مهيئة، وهنالك أسباب للاستمرارية، نحن نرى أن الإطار الأمثل بالنسبة لمسببات هذه الحالات هو أنه توجد عوامل بايولوجية وتوجد عوامل نفسية وتوجد عوامل اجتماعية، وهذه العوامل تتفاعل مع بعضها.


الأرجح أن هنالك بعض الأشخاص لديهم القابلية للمخاوف والرهاب، ولا ننس أن الرهاب أصلاً هو نوع من أنواع القلق، هؤلاء الأشخاص لديهم قابلية واستعداد جيني أو فطري أو ناتج من المركب الفزيولوجي لشخصياتهم، هذا الاستعداد ينشط أو يؤدي إلى عدم الانتظام البايولوجي في مادة السيروتنين أو خلافها، وتأتي بعد ذلك العوامل الاجتماعية، ربما يكون الشخص قد تعرض لمظهر من مظاهر الخوف، إذن هذه التجمعات الثلاثة -وهي الجانب البايولوجي والنفسي والاجتماعي- تتفاعل مع بعضها وتؤدي إلى ظهور الحالة.


هذا هو الإطار المقبول والإطار الذي نعتبره أكثر علمية.


السؤال الثالث: لماذا دائماً ينصح الطبيب بالعلاج السلوكي مع الدواء والتعرض للمواقف التي كانت تسبب تلك الأعراض، علماً بأن المريض أثناء تعاطيه للدواء لفترة معينة يتخلص من المخاوف؟

أخي الفاضل! الطب النفسي أيضاً يقوم على مدارس، فهنالك المدرسة البايولوجية وهنالك المدرسة السلوكية وهنالك المدرسة التحليلية، هذه هي مدراس العلاج الثلاث.


بالطبع قبل خمسين عاماً كانت المدرسة التحليلية هي المدرسة السائدة، وكانت تبحث في الطفولة والمكونات الجنسية وغير ذلك، ثم بعد ذلك أتت المدرسة السلوكية، وهي التي قامت أيضاً على أسس علمية قوية، وفي رأيي كانت مرتكزاتها قوية وثابتة جداً؛ لأنها اعتمدت على البحث وعلى التجربة، ثم بعد ذلك في السنين المتأخرة ظهر الجانب البايلوجي في تسبب هذه الأمراض، وأصبح لهذه المدرسة أيضاً كيانها ووجودها.


أخي! الذي أود أن أؤكده لك أن الأدوية أو الجانب البايلوجي تفيد الناس كثيراً، ولكن الانتكاسات المرضية كثيرة جداً بعد أن يتوقف الإنسان عن الدواء، ولكن الذي يقوم بالأخذ بالعلاج السلوكي يعتبر علاجاً مدعماً وفاعلاً وقوياً، ويمنع الانتكاسات.


حين نتكلم عن السلوك نتكلم عن نمط حياة، والإنسان حين يعدل من نمط حياته المنطق يقول: إنه يستطيع أن يتواءم ويتكيف مع وضعه الجديد.


إذن أخي! للمدرسة البايلوجية وجودها، وكذلك للمدرسة السلوكية وجودها، وأنا أعرف الكثير من الأطباء ما زالوا في بريطانيا وغيرها يُعالجون فقط عن طريق العلاج السلوكي، وهذا قد يروق للكثير من المرضى؛ لأن الكثير من المرضى لا يحب أن يتعاطى الأدوية، واتضح الآن أن العلاج السلوكي نفسه يؤدي إلى متغيرات في الدماغ، هذا من الأشياء الحديثة جداً، فقد اتضح أن هنالك مناطق معينة في الدماغ تتغير بالعلاج السلوكي عن طريق ما يعرف بالطنين المغناطيسي الوظائفي بعد أن يتعرض المريض للعلاج السلوكي الصحيح وبعد أن تتحسن حالته.


إذن حتى العلاج السلوكي يؤدي إلى التغيير البايولوجي وهذه حكمة عظيمة وملاحظة جديدة.


إذن أخي! يجب على الإنسان أن يأخذ بوصفة العلاج كاملة بجانبه الدوائي وجانبه السلوكي وجانبه الشخصي.


بالنسبة للسؤال الآخر وما قرأته أنه توجد مراكز لعلاج الرهاب بدون أدوية في منطقة الرياض، هذا موجود في أماكن كثيرة جداً في العالم، هنالك كما ذكرت لك من يرى فعالية المدرسة السلوكية، ولكن أود أن أؤكد لك أن العلاج السلوكي المنفرد هو علاج مكلف جداً، مكلف بالنسبة للمعالج وبالنسبة للمريض، مكلف بالنسبة للمريض من الناحية المادية؛ لأن الكثير من الأطباء أو المعالجين النفسيين السلوكيين بالطبع يطلبون الأجر المناسب للوقت الذي يقضونه مع المريض.


أنا شخصياً أرى لا بأس أن يتعالج الإنسان سلوكياً، وكما ذكرت لك حتى العلاج السلوكي يؤدي إلى متغيرات بايولوجية في المراكز والموصلات العصبية، ولكن في ذات الوقت يعتبر الدواء أيضاً مهماً ومطمئناً؛ لأن الدواء يعطي الإنسان الراحة ويزيل منه القلق، ونعرف أن الرهاب في الأصل هو قلق، وحين يزيل القلق هذا ربما يعطي الإنسان الدافعية الأفضل للعلاج السلوكي.


وبالنسبة لما يخص الجرعة المناسبة فمعظم الأبحاث تدل أن الرهاب الاجتماعي قد يحتاج فيه الإنسان إلى (40 إلى 60 مليجراماً في اليوم، أي: حبتين إلى ثلاث في اليوم، هذا أيضاً ينطبق على الوساوس القهرية، في حين أن القلق البسيط قد يحتاج إلى نصف حبة إلى حبةٍ في اليوم، أما الاكتئاب فهو يحتاج إلى حبة إلى حبتين في اليوم.


هذا هو المجرب إكلنيكياً وعلمياً وبحثياً، ولكن هنالك الكثير من الحالات التي تستجيب لجرعاتٍ أقل، وحقيقةً إذا استجاب الإنسان لجرعة أقل فهذا فيه خير كثير، ولا يحتاج مطلقاً لزيادة الجرعة أبداً .

بل على العكس تماماً أنا دائماً أنا دائماً أنتظر في كثير من الحالات حتى أرى مدى التحسن الذي سوف يتحصل عليه المريض مع الجرعة الصغيرة، وإذا لم يتحسن بعد ذلك نفكر في زيادة الجرعة.


إذن أخي! هذه فوارق شخصية ولا شك في ذلك.


بالنسبة لآثار الانسحاب للزيروكسات، ففي الحقيقة من أسوأ الأشياء التي قد يسببها الزيروكسات هي الآثار الانسحابية، خاصةً إذا أوقفه الإنسان بسرعة أو كانت الجرعة كبيرة، وبدأ بعد ذلك في خفضها بسرعة، وهذه الأعراض هي تتمثل في الصداع والألم والضيق وشعورٍ بالدوخة لدى بعض الناس، وكذلك التعرق، وهذه الأعراض دائماً تختفي بعد أربعة إلى خمسة أيام من إيقاف الدواء، وعليه نقول: إن المريض سوف يشعر بأن وضعه أصبح طبيعياً بعد مضي أسبوع، ولكن معظم المرضى يُصابون بقلقٍ شديد في هذه الفترة، ليس لأن القلق هو في الأصل شديد، ولكن لانشغالهم وتفكيرهم، وأن هذه ربما تكون انتكاسة.


إذن أخي! لو كنت صبرت على الأعراض الجانبية كانت سوف تختفي إن شاء الله تعالى.


مدة العلاج هي أيضاً مدة فيها الكثير من الخلاف، المدرسة القديمة تقول: إن ستة أشهر تعتبر كافية، ولكن الآن الأبحاث الحديثة تأخذ كل مريض ووضعه، هنالك بعض المرضى الذين لديهم صعوبات، ومشاكل وضغوطات، وهؤلاء بالطبع يحتاجون لفترة أطول في العلاج، ومعظم الأطباء الآن والأبحاث تشير أن المريض من الأفضل أن يستمر لمدة ستة أشهر بعد أن يشعر بالتحسن الكامل، أي: بداية هذه الستة الأشهر لا تكون هي بداية العلاج إنما هي بداية التحسن الكامل، بعد ذلك يبدأ الإنسان في تخفيض الدواء.


ما قاله لك الطبيب أن حالتك تحتاج إلى أربعة أو خمسة أشهر، بالطبع هذه وجهة نظره، ونحن أيضاً نقول لبعض الناس: إن حالتك قد تحتاج من ثلاثة إلى ستة أشهر، والكثير من المرضى حين تقول لهم: إن العلاج قد يتطلب سنة أو أكثر من ذلك ينزعجون جداً، وأرى أنه إن كان هذا هو تقدير الطبيب فأرجو ألا تنزعج لذلك، ونصيحتي لك يا أخي أن تدعم وضعك بالعلاج السلوكي، فهذا إن شاء الله فيه خير وفائدة كبيرة جداً لك.


بالنسبة للسؤال الخامس، وهو: كيف يعرف المريض أنه بإمكانه البدء في التوقف التدريجي؟

كما ذكرت لك الدراسات تشير أن المريض حين يكون في وضع نفسي وصحي ممتاز لمدة ستة أشهر وهو على العلاج، بعد ذلك يمكن أن يفكر في التوقف التدريجي للدواء، وقد يشعر الإنسان بآثار انسحابية بسيطة وربما لا يشعر بها، هذا أيضاً يتفاوت من إنسان لإنسان.


عموماً: الذي ننصح به هو التدرج البسيط، التدرج البطيء، هذا إن شاء الله يقلل تماماً من فرص الآثار الانسحابية، وهنالك بعض الناس نبدؤهم على علاج مخالف حين نبدأ في تخفيف الدواء الأساسي
مثل الزيروكسات، فمثلاً: بعض الناس أنا أعطيهم البروزاك، والبروزاك يُعرف عنه أنه لا يسبب آثاراً انسحابية؛ لأنه يتمتع بإفرازات ثانوية مركزة جداً، ولكن يعاب عليه أنه لا يعالج الرهاب الاجتماعي ولكنه ربما يخفف القلق، عموماً هنالك بعض الناس أعطيهم البروزاك لمدة أسبوعين أو ثلاثة حين أبدأ في التدرج في خفض الزيروكسات، هذه أيضاً واحدة من الطرق التي أنا أستعملها ووجدتها مفيدة مع بعض الناس.


بالنسبة للسؤال السادس، وهو الأثر الجنسي أو الضعف الجنسي الناتج عن هذه الأدوية، أنه ربما يكون ذلك لشهور أو سنوات.


هذا الكلام لا نستطيع أن نقول: إنه صحيح علمياً، فالأثر الجنسي من المفترض بايلوجياً أن يختفي بعد أسبوع من توقف الإنسان من الدواء، ولكن هنالك بعض الناس يحصل لهم امتداد نفسي، أي أن التوقع في الفشل، وأن الإنسان يخاف من الفشل الجنسي، ويبدأ في رقابته لنفسه وأدائه الجنسي بصورةٍ لصيقة وشديدة، هذا بالطبع سوف يؤدي إلى استمرارية الفشل، وهنا يكون الفشل الجنسي أو الضعف الجنسي نفسي المنشأ وليس بايلوجي المنشأ وهذا هو الفرق.


بالنسبة للسؤال الأخير، وهي البرمجة اللغوية والبرامج المشابهة: حقيقة البرمجة اللغوية ليست قائمة على ثوابت علمية قوية، وهنالك جانب بحثي علمي أيد هذه البرامج، ولذا نجد أن المتخصصين وغير المتخصصين يمارسون هذه العلاجات.


هي في الحقيقة نوع من تغيير السلوك، وأنا أعتقد أنه لا بأس للإنسان أن يجربها، وإذا وجد فيها منفعة فلا بأس في ذلك، ولكن لا نستطيع أن نقول: إنها هي العلاج الوحيد أو العلاج الناجع للرهاب الاجتماعي أو الأعراض المشابهة والحالات المشابهة.


أخيراً: أشكرك جداً وبارك الله فيك، ونسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد.



 
  • اسم الكاتب: مؤنس لبيب
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
شاهد الجديد لهذه المواقع